مقدمة الهشاشة الخيرية – مارثا نوسباوم / ترجمة: عزالعرب لحكيم بناني

مقدمة الهشاشة الخيرية – مارثا نوسباوم / ترجمة: عزالعرب لحكيم بناني

(ناشر الكتاب مؤسسة ريم وعمر بالتعاون مع دار جداول للنشر 2019)

مقدمة

يمكننا أن نقرأ هذا الكتاب بطريقتين. فيما عدا حالة أرسطو، جعلت من كل فصل دراسةً لكتاب مخصوص، سعيًا إلى احترام البنية الفلسفية/الأدبية المعقدة لكل منها. معنى ذلك أنني قمت بقراءات لكتب مخصوصة في التراجيديا (بقراءة أقسام هامة من كتابين تراجيديين مترابطين في حالة الفصل الثاني)، بدل أن أقدم دراسةً شموليةً للتفكير الأخلاقي في القرن الخامس ق.م. ومعنى ذلك أنني كنت حذرة أثناء الإقدام على إطلاق أحكام عامة في حالة أفلاطون (كما هو الشأن مع الفصل الخامس)، جاهدةً في إيجاد ترابط عام بين الفصول في حدود ما تسمح به مراعاة متطلبات التأويل الفلسفي/ الأدبي للمحاورات المخصوصة. أعتقد أن طريقة العمل هذه تتطابق بصورة أفضل مع تعقد المتن، بالمقارنة مع المقاربة الموضوعاتية الشمولية. وعليه، ظل كل فصل مستقلًا نسبيًا؛ يعالج كل فصل بطريقته الخاصة المشاكل التي أحددها في الفصل الأول. ويظل القراء أحرارًا في العودة مباشرةً إلى الفصل أو الفصول التي تلتقي أكثر مع اهتماماتهم الشخصية. ولكن ذلك لا يعني أنه لا توجد أطروحة تاريخية بخصوص تطور الفكر اليوناني في ما يخص أسئلتنا؛ يتصل ذلك على نحو ضيِّق بأطروحة فلسفية عامة حول إيجابيات المقترحات المتباينة حول الحياة المكتفية بذاتها. وبما أن اختيار بنية الاشتغال على عمل بعد عمل يجعل الترابط بين الموضوعات يتخذ شكل شبكة عنكبوتية هيراقليطية أكثر ما يتخذ صورة العصا في قياسها الخطي، اقترحت كذلك بعض أصناف المعالم التوجيهية للقارئ الذي يبدي اهتمامه بتتبع مناقشتي لبعض القضايا الجزئية عبر الفصول: (1) معالم الأطروحة العامة في الفصل الأول؛ (2) لائحة مفصلة وتحليلية خاصة بالمحتويات؛ (3) الإحالات المتقاطعة المتكررة ضمن الفصول؛ (4) فهرست موضوعاتي مفصل. احتفظت بأغلب المناقشات العالمة الأساسية الخاصة بتأويلات الآخرين وبكل الإحالات إلى المراجع الثانوية وبنسبة من النقاط الفلسفية غير الأساسية في الهوامش.

 

مارثا نوسباوم

error: