أبرز عشرة كتب فلسفية في القرن العشرين – راي مونك / ترجمة: إسراء السكران

أبرز عشرة كتب فلسفية في القرن العشرين – راي مونك / ترجمة: إسراء السكران

راي مونك هو أستاذ الفلسفة بجامعة ساوثمبون، ومؤلف كتاب “لودفيغ فتجنشتين: واجب العبقرية” و “برتراند راسل: روح الوِحدة”، أما أحدث كتبه فهو “برتراند راسل: شبح الجنون 1921 – 1971” يركز على علاقة برتراند بابنه جون.

“هذه القائمة و بدون استحياء “غير عادلة” فأربعة من الكتب العشرة المذكورة لفيلسوف واحد هو لودفيغ فتجنشتين، ولن اعتذر عن هذا، ففي نظري فتجنشتين يعلو على بقية فلاسفة القرن العشرين، لدرجة أنه من المفاجئ ذكر كتاب لم يكتبه في قائمة كهذه”

 

1- أصول الرياضيات – برتراند راسل
The Principles of Mathematics by Bertrand Russell

The Principles of Mathematics by Bertrand Russell

هذا الكتاب أقرب ما وصل إليه راسل لكتابة أفضل أعماله، ففي تصوره الأولي كان يمكن أن يكون الكتاب الذي أصل حقيقة المنطقانية، تلك المدرسة الفلسفية التي تعتقد أن الرياضيات ليست سوى فرع عن المنطق، لكن للأسف لم يعد هذا ممكنًا بعد اكتشاف راسل لاحقًا وأثناء تطويره الكتاب لمغالطة منطقية هددت نظامه المنطقي كله. يحتوي الكتاب على حل متردد و غير حاسم للمغالطة لكنه بالإضافة لذلك وضع أسس التفكير التي كانت لتسود فلسفة الرياضيات خلال القرن العشرين.

 

 

2- المنطق والمعرفة – برتراند راسل
Logic and Knowledge by Bertrand Russell

Logic and Knowledge by Bertrand Russell

اذا أراد شخصٌ ما معرفة سبب كون راسل فيلسوفًا عظيمًا فعليه قراءة هذه المجموعة من مقالاته الأولى، وتحديدًا مقالته التي أصدرها سنة 1905 “عن الدلالة” يمكن القول أنها أعظم اسهاماته الفلسفية، ففيها بسط القول في نظريته المشهورة عن الأوصاف و التي كان لها تأثير حاسم على محتوى و أسلوب تقليد الفلسفة التحليلية بأكملها.
في “عن الدلالة” وضع راسل تحديًا كبيرًا لمن سيأتي بعده من الفلاسفة: تجاوز التراكيب النحوية في اللغة اليومية لرؤية و تحديد القواعد المنطقية وراءها. بطريقة أو أخرى يمكن القول أن معظم ما سيأتي من إضافات في الفلسفة التحليلية هو محاولة لحل هذا التحدي.

 

 

3- مصنف منطقي فلسفي “التراكتاتوس” – لدوفيغ فتجنشتين
Tractatus Logico-Philosophicus by Ludwig Wittgenstein

Tractatus Logico-Philosophicus by Ludwig Wittgenstein
الكتاب الوحيد الذي نشره فتجنشتين في حياته، وتحفة مجمع عليها، و رغم تلقيه العديد من التعليقات و الشروح خلال 80 سنة منذ صدوره؛ إلا ظان ما عناه فتجنشتين بالضبط في قطعه النبوئية المرقمة التي يحتويها كتابة لا يزال مثار جدل. لقد تم اعتباره مصنفًا وضعيًا منطقيًا، عملًا دينيًا متصوفًا وحتى ممارسة كيركجاردية ساخرة. فتجنشتين نفسه أصر على أن فكرة الكتاب الرئيسة هي التفريق بين ما يمكن قوله من خلال اللغة وما يجب “إظهاره”، وربما بسبب غموض الكتاب يفتن المرء به كلما أعاد قراءته.

 

4- مباحث فلسفية – لدوفيغ فتجنشتين
Philosophical Investigations by Ludwig Wittgenstein

Philosophical Investigations by Ludwig Wittgenstein
برأيي هذا أعظم عمل فلسفي على الاطلاق و – مقارنة بالتراكتاتوس – تسهل قراءته، غير أن معناه الحقيقي لا يقل عن التراكتاتوس صعوبة بالفهم. وفي صميمه هجوم على الميل والانحياز الموجود بالتفكير الفلسفي “للبحث عن معنى عند وجود الموضوعية” وهنا نسأل “ماهو العقل؟” “ماهو الوعي؟”.. بدون إدراك أن حيرتنا لن تتبدد بإيجاد ما “هو” العقل والوعي. هذا لأن مصدر الحيرة ليس غياب “مفاهيم” كتلك، بل بالافتراض أن وجودها ضرورة ليكون للكلمات التي نستعملها يوميًا أي معنى. هجوم فتجنشتين على هذا الافتراض ثري ومتعدد الأوجه وله آثار واسعة على شتى صنوف التفكير الفلسفي.

 

 

5- ملاحظات على أصول الرياضيات – لدوفيغ فتجنشتين
Remarks on the Foundations of Mathematics by Ludwig Wittgenstein

Remarks on the Foundations of Mathematics by Ludwig Wittgenstein
كتاب فتجنشتين مباحث فلسفية لم يكتمل بسبب موته، وقد كان بنيته إضافة بحوثه عن المفاهيم الرياضية للكتاب، والتي – و كما كان يظن – عكست مباحثه إلى مفاهيم نفسية شكلت الجزء الأكبر منه. “ملاحظات على أصول الرياضيات” يجمع مخطوطات المجلدات التي كان فتجنشتين سيستعملها لكتابة ملاحظاته الرياضية التي أراد كتابتها في صفوة أعماله. الرياضيون والمنطقيون صدموا من الاتجاه الراديكالي لملاحظاته الرياضية، أما الفلاسفة فتجاهلوها لوقت طويل، لكنها بالنسبة لي ضرورية لأي شخص مهتم بفهم مقاربة فتجنشتين الفلسفية.
6- الحضارة والقيمة – لدوفيغ فتجنشتين
Culture and Value by Ludwig Wittgenstein

Culture and Value by Ludwig Wittgenstein
في مخطوطاته الفلسفية كتب فتجنشتين مرارًا فقرات بأسلوب مشفر، كانت غالبًا إما ملاحظات شخصية أو انطباعات واسعة النطاق عن الحضارة والمجتمع، وهذا الكتاب يتضمن مجموعة منها. ما يقدم اضاءة استثنائية إلى المقدمات الروحية والثقافية التي هي جذر لأعمال فتجنشتين الفلسفية. ومن ضمن أشياء أخرى، فإن هذه المخطوطات تبين إلى أي حد كان عمل فتجنشتين الفلسفي كله مرسومًا بكره عميق “للعلمية” – ساينتيزم – التي حددت الحياة الفكرية للقرن العشرين.

 

 

7- أزمة العلوم الأوربية والظاهريات المتعالية – أدموند هوسرل
The Crisis of European Sciences and Transcendental Phenomenology by Edmund Husserl
The Crisis of European Sciences and Transcendental Phenomenology by Edmund Husserl
هذا الكتاب من آخر ما كتب هوسرل، ولم يكتمل بسبب موته عام 1939 بعدما نفي من ألمانيا، وفقد منصبه الأكاديمي لكونه يهوديًا. في هذا الكتاب محاولة عميقة ومؤثرة للتصدي للأزمة التي واجهها الفِكر في الثلاثينات بسبب تصاعد البربرية. ربط هوسرل بين هذه البربرية وبين ما اعتبره سوء فهم متزايد للمنطق الإنساني، سوء فهم حاول تصحيحه من خلال مفهوم Lebenswelt “عالم الحياة” . يصر هوسرل على أن العلم لا يمتلك أي معنى إلا اذا أسس فيمونولجيًا، وبغض النظر عن مدى صحة فكرته من عدمها، من المستحيل عدم اعتبار عمله محاولة جادة جدًا للتصدي لمشكلة بالغة الأهمية.

 

 

8- حدود الحِس – بيتر ستراون
The Bounds of Sense by PF Strawson

The Bounds of Sense by PF Strawson
ستراون من فلاسفة القرن العشرين البريطانيين، من المعدودين القادرين على كتابة نثر أنيق، وكتابه “حدود الحِس” مكتوب بأسلوب جميل جدًا، وما يقدمه في هذا الكتاب هو مزاوجة مع نقد العقل المحض بعد أن نزع من عمل كانط الأهم غموضه ورومنسيته ببديهيات نفسية. ولطالما اعتبرت فصل الكتاب الأخير عن الهندسة محفزًا بشكل خاص، ففيه حجة ثاقبة ومنمقة تقدم دفاعًا جزئيًا عن آراء كانط بهذا الموضوع؛ الأراء التي ظن رسل أنه هدمها قبل نصف قرن.

 

 

9- سيرة ذاتية – آر جي كولينجود
An Autobiography by RG Collingwood

An Autobiography by RG Collingwood
هناك على نحو مفاجئ عدد جيد محدود من السير الذاتية التي كتبها الفلاسفة، فهم يميلون غالبًا للسطحية وقليلًا ما يتمكنون من إيصال ما هو معنى أن تكون مستعبدًا للحيرة الفلسفية. كتاب رسل “تطوري الفلسفي” استنثاء لهذا بالإضافة لأعمال كولينجود المتعددة، والتي برغم كونها نضالية “داخليًا” وفكريًا (لا يكاد المرء يمتلك أي فكرة كيف كانت حياة كولينجود الشخصية) تظهر بوضوح العوامل التي قادت تفكير كولينجود الفلسفي. اسهامات كولينجود الفلسفية تم التقليل منها بجحود، لكن هذا لا يجب أن يمنع أي شخص من قراءة هذه الجوهرة.

 

 

10- الميتافيزيقا كدليل للأخلاقيات – أيريس مردوخ
Metaphysics as a Guide to Morals by Iris Murdoch

Metaphysics as a Guide to Morals by Iris Murdoch
هذا الكتاب المبني على مجموعة محاضرات يقدم نظرة خاطفة للاهتمامات الفلسفية التي قادت حياة وأعمال مردوخ. الافلاطونية التي تبنتها غير رائجة لسبب مقنع، لكن ما يجعل هذا الكتاب جاذبًا هو الفهم والمعنى الذي تقدمه لنقاط قوة الافلاطونية، كشخص لديه حِس أدبي وفني عال. قد تفتقد الحجج بهذا الكتاب الدقة، لكن ما يستوجب الاحترام هو الطريقة التي تصوغ بها مردوخ ما يشعر به كثيرون من أنه لابد وأن يكون هناك أساس ميتافيزقي لأحكامنا الأخلاقية، وإلا فسيكون علينا قيادة طريقنا بهذه الحياة من غير دفة.

error: المحتوى محمي