نصيحة عملية للانتظار- جويس منصور/ ترجمة: محسن البلاسي، مراجعة: ياسمين الملق

نصيحة عملية للانتظار- جويس منصور/ ترجمة: محسن البلاسي، مراجعة: ياسمين الملق

وضع اللمسات الأخيرة بانتظام  على طلاء وجهِك ،

الاهتمام بجسد جاهز دائماً ،

كل المهمات الضرورية للتزين بشكل جيد.

كل هذا يضفي عليكِ وقار أنثوي،

لكن لكي تكوني امرأة لا يكفي أن تكوني جميلة .

يجب عليكِ أيضا أن تعرفي كيفية الانتظار.

لكي تعرفي كيفية الانتظار تحت المظلة ، بعصبية ، بغيرة ، غير منزعجة من الإرهاق.

من أجل وصول تركي عجوز ، رسول من عالم آخر .

من أجل وخزة الرجل الغول أو سخرية أحد المارة،

المستعبدون بالظروف ، للانتظار دون زهو، بلا تفكير مسبق ، متاحين لنزوات السوق، من أجل الانتظار بلا سعادة، من أجل الروتين أو من أجل الصدفة.

تعلمي كيف تنتظرين أثناء البقاء جميلة، مسترخية وناصعة.

على الرغم من استنزاف الساعات الأكثر مرونة من مشد صدرك ( ارتدِ مشد الصدر طوال الوقت، إنه يحافظ على الاضطراب من الاستقرار بين ضلوعك، وعصبك العطوف، وهكذا يسرع اختفاء وجهك الحقيقي ).

يجب أن تتعلمي كيف تتخلصين من الملل.

انتظري دون أن تبدين كما لو كنت تنتظرين، واحذري علامات الشيخوخة!

سيتلف الانتظار أعصابك أكثر كلما سمح الستار لأشعة الشمس بالمرور.

انتظري في محطة القطار إذا كان  الرجال الأجانب ينجذبون إليك.

تعلمي كيف  تتكهنين بالأعطال الميكانيكية وتتعقبينها.

كوني  قائدة أوركسترا ذات خبرة ، آلة حياكة ذاتية، متخصصة في التحول (وكل ذلك في ست جلسات بفضل برنامج التدريب العملي الجديد “مقدمة لعاطفة الجنون “) قبل عبور السيوف ووجود فرصة.

إذا لم تكن جواربك في أفضل جودة، نامي في أي مكان آخر لكن على الطرقات؛ الجميع يعرف قوة الإيماءات.

( الإحصاءيات تؤكد هذا: المواصفات الجميلة تقود إلى علامات التعجب ، الكتّاب الانتهازيون، الطماطم الفاسدة ، إلخ إلخ .. )

وعلى الرغم من كل هذا لا تستلقي على الطرقات؛ يمكن أن يتوقف القطار دون مساعدتك ، هو يعرف كيف يفعل ذلك أما أنت فلا تعرفين .

كوني مشرقة ، ملونة بالسعادة الصادقة (اختاري ألوانك بنفس مهارة اختيارك شخصيتك المفضلة)، دعي دائما كوب القهوة في متناول يدك، لاتنسي ذلك لأنه بالنسبة للرجال دائما هنالك وقت للقهوة .

إذا كنتِ تنتظرين في مطعم؛ هذا موعد يجب عليك الاستغناء عنه، كوني في مكان آخر .

الرجل الجائع أشد صوناً من حصن.

لو كنت  بحاجة للانتظار في ساحة المدينة ؟

في المنزل ؟ هل أنت أكبر من واحد وعشرون ؟ هل أنت جديرة بالزواج ؟ جارية للزواج ؟  انتظري حتى قبل أن تدركي الزواج .

لا تنتظري في الشارع ؛ سيقوم مثيري الشغب الصغار بجرك بعيدا عن اليوم، ومن ثم أين ستنتهي زخرفتك الجميلة لعيوبك.

انتظريه في قلب الاقتتال بين أوراق الشجر المحروقة والأبخرة  الملونة بالكراميل التي تميزك.

قومي بإخفاء شراهتك تحت ابتسامة هلالية .

( يمكن الحصول عليها بالأحجام التالية : 42 / 43 / 44 وما  فوق ).

وقبل كل شيء، تباهي بثدي بارد ، يجب أن تمنعي شريكك من الشعور بعدم الرضا ، فهذه حالة تختلط بالقيم وتكدر الشخصية.

كوني على يقين من سبب تلك الحالة، تبني موقفا مختلفا بشكل  جذري عن الموقف الذي تتخذينه عادةً في السرير.

كوني لامعة مثل أرملة بأخلاق جامدة، معزولة وكالحة.

قدمي التعازي إلى نفسك إذا كنت لا تعرفين كيفية بدء الانتظار؛ النساء اللاتي لا يعرفن كيفية أن يكن مخلصات يمكنهن أن يكن واقعيات، لكن في هذه الحالة من الأفضل التعجل فالتذاكر قليلة، وخلف المكنسة، والموت الحاقد يتخذ شكلا.

ترجمه من الفرنسية   : ميرنا بيل روتشستر- ترجمه من الإنجليزية : محسن البلاسي

المصدر:   BIEF  :  jonction Surrealiste no. 12

(April 1960)

error: