أفضل عشرة كتب عن حياة الأدباء – جي باريني / ترجمة: هديل الدغيشم

أفضل عشرة كتب عن حياة الأدباء – جي باريني / ترجمة: هديل الدغيشم

لا يمكنني مقاومة فكرة الكتابة عن المؤلفين، ولقد نشرت للتو مؤلَفي السابع والذي كان عن غور ڤيدال، ولطالما بقي اقتراح ڤيدال الحكيم عالقًا في ذهني (أوصى به منذ ثلاثون عامًا) بأنه يجب عليّ الكتابة عن شخصيّات بارزة، فأجعل كتاب “حياة شخصيات هامة” مليء بتلك الشخصيات.

ومما لا شك فيه أن من يكون معنيًا بهذا الأمر يصبح طالبًا لكتاب “حياة العظماء” فإنني قد قضيت عقدين في قراءة، وإعادة القراءة للأمثلة المفضلة لدي في هذا العمل. وربما تُعزى بدايات كتابة السيّر الأدبية إلى عمل بوزويل الكلاسيكي “حياة صاموئيل جونسون” (١٧٩١)، وهو عمل تصويري ممتع عن حكيمٍ فذّ، أو إلى الكنوز الڤيكتورية، كعمل إليزابيث غاسكيل الذكي “حياة شارلوت برونتي” (١٨٥٧) أو إلى سيرة تشارلز ديكنز اللامعة التي كتبها صديقه المقرّب جون فروستر (١٨٧٤). وشَهِد القرن العشرون العديد من التراجم الأدبية الفاخرة التي غطت جانبي المحيط الأطلسي، ولكن في المقابل أُنتجت أعدادًا هائلة من المجلدات المملة والثقيلة، فعلى الصعيد الأمريكي؛ عمل مارك سكور، ذو التفاصيل المُحيّرة، عن حياة سنكلير لويس منذ ١٩٦١، أو عمل جوزيف بلونتر الممل جدًا “حياة ويليام فولكنر” منذ ١٩٧٤؛ أمّا على الصعيد البريطاني، فيبرز عمل نورمان شيري المضجر “ثلاثة أجزاء من حياة غراهام غرين”، والذي أنهاه عام ١٩٩١.

إنه موضوع واسع، لذا فقد حصرته على شخصياتي العشر المفضلة في حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية.

1. هنري جيمس لـ ليون إيدل (خمسة أجزاء: ١٩٥٣-١٩٧٢):

Henry James by Leon Edel – Five volumes: 1953 to 1972

henry-james-edel

لقد قرأت بتأن هذي المجموعة خمس مراتٍ على الأقل، مستلذًا بكل لُقمة منها. وعلى الرغم من اختزالها لبعض العناصر الفرويديّة الشهيرة، إلا أن كم المعلومات فيها مثير للدهشة، فالتنويه على حساسية جيمس المتقلبة مُبهر، وقد كُتبت بأسلوب جميل. إذ لا يستطيع أي كاتب لاحق لسيرة جيمس تجاهل هذه القطعة الفنيّة من التراجم.

2. جيمس جويس لـ ريتشارد إلمان (١٩٥٩):

James Joyce by Richard Ellmann (1959)

James Joyce by Richard Ellmann

واحدة من أفضل الأمثلة الحديثة على التراجم الأدبية، وما يميّزها هو اختيار الكاتب ودمجه بدهاء للتفاصيل، بالأضافة إلى أسلوب السرد الدرامي، والقراءة المتفحّصة لأعماله الرئيسية.

3. إدث هوارتن لـ ريتشارد لويس:

Edith Wharton: A Biography by RWB Lewis (1975)

Edith Wharton

زاخر بالمعلومات والقراءات الذكية، ويمتاز أيضًا باستشعاره الدقيق للاختلاف الزماني في حياة هوارتن؛ لذلك يستحسن البدء به. ولكن السيرة التي كتبتها هيرميون لي ببراعة عام ٢٠٠٧ كانت مجاملة ضرورية، تحديًا للرؤية المملة بعض الشيء التي أقحمها لويس في عمله، الذي كشف عن غريزة هوارتن الجنسية المعقدة، وعن أصالتها ككاتبة.

4. حياة لانغستن هيوز لـ آرنولد رامبرسد (جزءان ١٩٨٦-١٩٨٨):

The Life of Langston Hughes by Arnold Rampersad (two volumes: 1986, 1988)

The Life of Langston Hughes by Arnold Rampersad

استجمع رامبرساد عالم “نهضة هارلم” الغني، وكشف عن أعماق الإحساس الأدبي الأفريقي-الأمريكي في هذه السيرة المميزة.

5. شيلي: الكفاح لـ ريتشارد هولمز:

Shelley: The Pursuit by Richard Holmes (1974)

The Pursuit by Richard Holmes

مثال فنّي على سيرة كُتبت بشكل رائع ومُذهل، فقد لامس هولمز مشاعرنا تمامًا بحديثه عن هذا الشاعر الرومانتيكي البارز؛ مُبحرًا بنا إلى أفكاره وأنشطته السياسية، ومتمعنًا في شعره بطرق حديثة.

6. ديكنز لـ بيتر آكرويد (١٩٩٠):

Dickens by Peter Ackroyd (1990)

Dickens by Peter Ackroyd

أحد كتبي المفضلة، فقد قرأته مرارًا، وبما أن آكرويد ذاته كاتبٌ بنفس حيوية ديكنز، فالكاتب والموضوع هنا متناغمان جدًا.

7. الإرادة في هذا العالم: كيف أصبح شكسبير شكسبرًا لـ ستيفن غرينبلات (٢٠٠٤):

Will in the World: How Shakespeare Became Shakespeare by Stephen Greenblatt (2004)

How Shakespeare Became Shakespeare

يوجد رفٌ مليء بالسيّر الذاتية لهذا الشاعر، ولكن هذه هي السيرة الوحيدة التي أود أخذها معي لجزيرة صحراوية، جنبًا إلى مسرحيات شكسبير. إن لها تأثيرًا بالغًا وملأى بمعلومات يصعب الحصول عليها، رغم عدم ثبوتيتها.

8. تولستوي لـ ويلسون (١٩٨٩):

Tolstoy by A N Wilson (1989)

Tolstoy by A N Wilson

يكتب ويلسون بإتقان، ويستحضر ذهنية انتقادية مدهشة لينتج عملًا بجودة روائية، في سبيل تصوير حياة عظيمة لكاتبٍ عظيم. أحب هذا الكتاب.

9. حياة إليوت المضطربة: لـ ليندل غوردن (١٩٩٨):

The Imperfect Life of T S Eliot by Lyndall Gordon (1998)

The Imperfect Life of T S Eliot by Lyndall Gordon

هذا الكتاب يدمج سيرة إليوت الرائدة “بداية سنوات إليوت” بسيرته “حياة إليوت الحديثة” إننا نرى انسلاخ مهابة إليوت هنا، فقد عُرف بذعره من النساء، ورغم غرابة شخصيته، وغطرسته، وجوره، إلا أنه يظل شاعرًا وناقدًا موهوبًا جدًا.

10. العالم كما هو لـ باترك فرنش (٢٠٠٩):

The World Is What It Is by Patrick French (2009)

The World Is What It Is by Patrick French

تعتبر سيرة نيبول هذه في غاية الإمتاع، كما أنها غنية بالمعلومات؛ ويميزها وجود نوع من الوضوح والشفافية الصارمة، فقد تجلت عبقرية نيبول المعقدة بشكل كامل. سيرة فريدة من نوعها.

error: المحتوى محمي